الندوة الوطنية السنوية لافتتاح الموسم الرياضي 2020-2021

الندوة الوطنية السنوية لافتتاح الموسم الرياضي 2020-202

تحت شعار تطوير الرياضة الصحراوية، مساهمة في استكمال سيادة الدولة الصحراوية. انطلقت اشغال الندوة الوطنية السنوية للرياضة بحضور الوزير الأول الاخ بشرايا حمودي بيون الذي أكد في كلمته على أهمية و دور الشباب في قيادة الالندوة الوطنية السنوية لافتتاح الموسم الرياضي 2020-2021

تحت شعار تطوير الرياضة الصحراوية، مساهمة في استكمال سيادة الدولة الصحراوية. انطلقت اشغال الندوة الوطنية السنوية للرياضة بحضور الوزير الأول الاخ بشرايا حمودي بيون الذي أكد في كلمته على أهمية و دور الشباب في قيادة المشروع الوطني، الندوة انعقدت بقاعة الشهيد الولي للمبادرات الشبانية باتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب. ندوة الشهيد حسيني محمد باعلي الحارس السابق للمنتخب الوطني من بين أفضل الاسماء في حارسة المرمى في تاريخ الكرة الصحراوية، عائلة الشهيد كرمت من قبل وزير الشباب والرياضة الاخ موسى سلمى لعبيد.
وزير الشباب والرياضة تطرق لأهمية انعقاد الندوة و تطبيق التوصيات الصادرة عنها بحذافيرها، و ضرورة البداية في وضع أرضية أواخر شهر نوفمبر القادم المخطط السنوي للرياضة على المدى المتوسط و البعيد، الوزير تحدث عن أهمية عمل اللجان الفرعية و الوثائق و القوانين التي سلمت لإدارة اللجنة التحضيرية للندوة فيما يتعلق بموضوع الأندية الرياضية و الاتحادات و برنامج العمل السنوي، و ملفات التحكيم و التدريب كما أكد الوزير أن الوزارة مع نهاية شهر نوفمبر ستبدأ في اعداد برنامج رياضي في التلفزيون الوطني و أن الفترة المقبلة ستشهد معالجة الهيكلة على مستوى الرياضة.
المدير المركزي للرياضة الاخ الناجم بشري تحدث عن ما أنجز من البرامج الرياضية خلال تقييم الفترة ما بين الندوتين و تأثير البرامج الرياضية بسبب جائحة كورونا كوفيد 19 و الإجراءات الاحترازية الصادرة عن الآلية الوطنية للوقاية من كورونا و التي من القرارات المتخذة توقيف كل الأنشطة الرياضية.
الجزء الاول من الندوة خصص للمشاركة الأجنبية عبر تقنية الفيديو عن بعد بمشاركة رئيس تنسيقية الجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي السيد بيبي تابوذا، و السيد ديغو مونيوز مدير تظاهرة صحراء ماراطون، و السيد خوان اوبريقون رئيس مشروع ايماوس ايستكولمو و عديد المداخلات عبر تقنية الفيديو من جمعيات و أصدقاء الشعب الصحراوي بأسبانيا و فرنسا و كذلك مداخلات من امريكا اللاتينية و بالتحديد من المكسيك و بنما.
كل المداخلات أكدت على الاستعداد لدعم الرياضة الصحراوية في جميع المجالات من أجل الرفع من مستواها.
الندوة شهدت ايضا مداخلة بتقنية التواصل عن بعد لغزال الرياضة الصحراوية في المحافل الدولية صلاح اميدان الذي تحدث عن أهمية التكوين و ضرورة تفعيل الاتحادات الرياضية للمشاركة القارية.
في الجزء الثاني تم عرض عمل اللجان الفرعية، لجنة البرنامج السنوي، لجنة الاتحادات و الأندية، لجنة التحكيم و التدريب و المسابقات، لجنة الرياضة النسوية، لجنة الرياضة الجماهيرية و الالعاب التقليدية، لجنة الإعلام الرياضي و لجنة التعاون و الديبلوماسية الرياضية.
بعد ذلك فتح مجال المداخلات و التساؤلات من قبل المشاركين في الندوة و بعد ذلك من قبل رؤوسا اللجان الفرعية، الندوة ايضا شهدت كلمة لممثل المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.
الندوة في ختام اشغالها أصدرت التوصيات التالية:
1- توصية عن اللجنة الوطنية للرياضة.
2- تأسيس الشبكة التضامنية الدولية لتطوير الرياضة الصحراوية.
3- الدبلوماسية الرياضة بتعاون مع وزارة الخارجية.
4- انشاء المديرية الجهوية للشباب والرياضة بولاية الشهيد الحافظ.

الندوة شهدت تنظيم محكم، رائع، و اخراج مميز رغم أن الوقت كان قليل جدا في التحضير اي قرابة 19 يوم فقط.

الراقب احمد بابا حيايمشروع الوطني، الندوة انعقدت بقاعة الشهيد الولي للمبادرات الشبانية باتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب. ندوة الشهيد حسيني محمد باعلي الحارس السابق للمنتخب الوطني من بين أفضل الاسماء في حارسة المرمى في تاريخ الكرة الصحراوية، عائلة الشهيد كرمت من قبل وزير الشباب والرياضة الاخ موسى سلمى لعبيد.
وزير الشباب والرياضة تطرق لأهمية انعقاد الندوة و تطبيق التوصيات الصادرة عنها بحذافيرها، و ضرورة البداية في وضع أرضية أواخر شهر نوفمبر القادم المخطط السنوي للرياضة على المدى المتوسط و البعيد، الوزير تحدث عن أهمية عمل اللجان الفرعية و الوثائق و القوانين التي سلمت لإدارة اللجنة التحضيرية للندوة فيما يتعلق بموضوع الأندية الرياضية و الاتحادات و برنامج العمل السنوي، و ملفات التحكيم و التدريب كما أكد الوزير أن الوزارة مع نهاية شهر نوفمبر ستبدأ في اعداد برنامج رياضي في التلفزيون الوطني و أن الفترة المقبلة ستشهد معالجة الهيكلة على مستوى الرياضة.
المدير المركزي للرياضة الاخ الناجم بشري تحدث عن ما أنجز من البرامج الرياضية خلال تقييم الفترة ما بين الندوتين و تأثير البرامج الرياضية بسبب جائحة كورونا كوفيد 19 و الإجراءات الاحترازية الصادرة عن الآلية الوطنية للوقاية من كورونا و التي من القرارات المتخذة توقيف كل الأنشطة الرياضية.
الجزء الاول من الندوة خصص للمشاركة الأجنبية عبر تقنية الفيديو عن بعد بمشاركة رئيس تنسيقية الجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي السيد بيبي تابوذا، و السيد ديغو مونيوز مدير تظاهرة صحراء ماراطون، و السيد خوان اوبريقون رئيس مشروع ايماوس ايستكولمو و عديد المداخلات عبر تقنية الفيديو من جمعيات و أصدقاء الشعب الصحراوي بأسبانيا و فرنسا و كذلك مداخلات من امريكا اللاتينية و بالتحديد من المكسيك و بنما.
كل المداخلات أكدت على الاستعداد لدعم الرياضة الصحراوية في جميع المجالات من أجل الرفع من مستواها.
الندوة شهدت ايضا مداخلة بتقنية التواصل عن بعد لغزال الرياضة الصحراوية في المحافل الدولية صلاح اميدان الذي تحدث عن أهمية التكوين و ضرورة تفعيل الاتحادات الرياضية للمشاركة القارية.
في الجزء الثاني تم عرض عمل اللجان الفرعية، لجنة البرنامج السنوي، لجنة الاتحادات و الأندية، لجنة التحكيم و التدريب و المسابقات، لجنة الرياضة النسوية، لجنة الرياضة الجماهيرية و الالعاب التقليدية، لجنة الإعلام الرياضي و لجنة التعاون و الديبلوماسية الرياضية.
بعد ذلك فتح مجال المداخلات و التساؤلات من قبل المشاركين في الندوة و بعد ذلك من قبل رؤوسا اللجان الفرعية، الندوة ايضا شهدت كلمة لممثل المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.
الندوة في ختام اشغالها أصدرت التوصيات التالية:
1- توصية عن اللجنة الوطنية للرياضة.
2- تأسيس الشبكة التضامنية الدولية لتطوير الرياضة الصحراوية.
3- الدبلوماسية الرياضة بتعاون مع وزارة الخارجية.
4- انشاء المديرية الجهوية للشباب والرياضة بولاية الشهيد الحافظ.

الندوة شهدت تنظيم محكم، رائع، و اخراج مميز رغم أن الوقت كان قليل جدا في التحضير اي قرابة 19 يوم فقط.

الراقب احمد بابا حياي.

كتبت بواسطة

وزارة الشباب والرياضة

الموقع الرسمي لوزارة الشباب والرياضة الصحراوية بحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية

قد يعجبك أيضاً ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *