إطلاق الجلسات التشاورية حول الشباب من طرف وزارة الشباب والرياضة ومنظمة موندوبات

ينطلق اليوم بولاية الداخلة مشروع الجلسات التشاورية بإشراف من وزارة الشباب والرياضة الصحراوية وتنفيذ منظمة مندوبات ويهدف المشروع الى خلق افكار ومشاريع تحافظ على الثقافة واخرى تتناول الجندر و المساواة.

وقد حضر الافتتاح وزير الشباب والرياضة موسى سلمى والاخ مجيدي محمد مزين مدير المشاريع بمنظمة موندوبات والمدير الجهوي للشباب والرياضة، ومكونين ومسهلين من وزارة الشباب والرياضة.

المدير الجهوي للشباب الاخ اندك سعد علوى رخب بالضيوف مثمنا المبادرة والتي اختيرت ولاية الداخلة لإستضافتها وهذا يدل على الاهمية التي توليها وزارة الشباب والرياضة الى امتداداتها الجهوية وايجاد فرص تكوين وتأهيل لأفرادها.

وزير الشباب والرياضة خلال كلمته، اكد على ضرورة استثمار الجهد الشبابي من اجل انجاح البرنامج والذي يعتبر اساس جديد يمكن ان تبنى عليه مشاريع شبانية في مختلف المجلات، مؤكدا على المشعى الجديد لوزارة الشباب والرياضة لتطوير الشراكة ومصادر التمويل لمشاريع تشغيل الشباب تماشيا مع المخطط الوطني لسياسات الشباب.

بدوره اكد مدير المشاريع بمنظمة موندوبات خلال كلمته على اهمية التكوينات التي ستشملها الجلسات ودورها في تمكين الشابات الصحراويات والشباب الصحراوي، معتبرها فرصة لا تعوض يمكن من خلالها بناء جسور ثقة متينة يتأسس عليها مشاريع تفيد الشباب الصحراوي قاطبة.

ويهدف المشروع الى المحافظة على المروث الثقافي من طرف الشبابات والشباب الصحراويين، وللقيام بذلك ستحاول الافرقة الشبابية الثلاث مناقشة عدة افكار في هذا الصدد وكيف يمكن تطبيقها على الأرض وذلك خلال ثمان ايام.

فيما ستسعى المنظمة المذكورة على تمويلها شراكة مع وزارة الشباب والرياضة.

كتبت بواسطة

وزارة الشباب والرياضة

الموقع الرسمي لوزارة الشباب والرياضة الصحراوية بحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية

قد يعجبك أيضاً ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *