إختتام الزيارات الميدانية لمركزية وزارة الشباب و الرياضة من ولاية الداخلة

إختتمت مركزية وزارة الشباب والرياضة زيارتها الميدانية، الى إمتدداتها الجهوية من ولاية الداخلة وذلك بعد ما انطلقت بداية الاسبوع الجاري من ولاية العيون.

وقد حل وفد المركزية والمكون من الوزير الاخ موسى سلمى والامين العام الاخ سلامة يوسف المدراء المركزيون للشباب والرياضة والمدير الفرعي للوظيفة العمومية والافراد، بويلاية الداخلة صبيحة اليوم الخميس 17 سبتمبر وكان في استقبالبهم عضو الامانة الوطنية والي الولاية الطقم الجهوي للشباب والرياضة الاخ اندك اسعد علوى اعلي بابا وطقمه الجهوي.

الزيارة كانت فرصة ثمينة لشرح المخطط الوطني للشباب والتوجه الوزاري في قطاع الرياضة وعطل في سلام حيث وبعد تقديم واقع المؤسسة وطموحها المستقبلي من طرف الوزير عرج المدير المركزي للشباب الاخ خليهنة اتليميذي على واقع الشباب الصحراوي وتحديات المرحلة ومدى طموح المديرية في رفع التحدي وإيجاد فرص التشغيل والتواصل والتأطير الميداني للشباب الصحراوي.

المدير المركزي للرياضة الاخ الناجم بشري تحدث عن الرياضة الصحراويىة الندوة المنتظرة للرياضة الصحراوية والتي وجب ان ينبثق عنها مخطط وطني للرياضة على غرار المخطط الوطني للشباب ويتضمن خطة وطنية ثلاثية لتطوير الرياضة الصحراوية والنهوض بواقعها من خلال تأسيس الاتحادات الرياضية والانخراط في التنظيمات القارية والدولية الفردية منها والجماعية

الاخ الامين العام للوزارة والمدير الفرعي للافراد تحدثوا تنباعا عن موضوع الادارة وتطويرها وجعلها إليكترونية هذا فضلا عن الارشيف الوظيفي والافراد والوظيفة العمومية وكيف تسعى وزارة الشباب والرياضة مصداقا لمقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة الى ضمان حقوق الموظفين ومرافقتهم ومراقبة مسارهم الوظيفي مع ضمان الاستمرارية والعمل بجد من اجل النهوض بواقع مؤسسة تسعى لفرض نفسها كوصي فعلي على اهم قطاع الا وهو الشباب والرياضة.

الاخ الوزير موسى سلمى وقبل الكلمة الختامية تحدث عن برنامج عطل في سلام نيابة عن المدير المركزي للقطاع وعرج عن اسباب ودوافع إلغاء برنامج عطل في سلام 2020 ولعلى ابرزها فايروس كورونا المستجد، فاتحا قوس حول البرنامج البديل و مدى نجاحه الباهر والنتائج الطيبة التي حققها على المستوى الوطني والدولي من خلال حركة التضامن الدولي مع القضية الوطنية والشعب الصحراوي.

في الاخير تدخل الحضور وتم طرح أسئلة وتساؤلات حول المشاكل المطروحة ومدى قدرة المركزية من خلال مجلس التسيير على تذليل الصعوبات امامهم كأطقم محلية وجهوية لتنفيذ البرامج القارة تطبيقا ناجحا ومسؤول مع مراعات الظروف الحالية التي فرضتها الحالة الاستثنائية التي نمر بها، هذا فضلا عن مشاكل الملفات والافراد لتقدم الكوادر المركزية الحاضرة اجوبة وتبريرات حول التساؤلات المطروحة مع تكلف المدير الفرعي للأفراد والوظيفة بمراجعة الملفات وتسجيلها ضكمن قوائم الوظيفة الوطنية.

في الاخير اختتم الوزير الجلسة بكلمة توجيهية شملت رسائل وتوجيهات السلطات الوطنية حول القطاع، مطالبا الامتددات بالعمل الجاد والإلتزام بظوابط التنظيم كتنظيم وطني جاء ليحقق العدالة والمساواة بين الافراد، مع تقديم يد العون للأكثر هشاشة ومساعدة المحتاجين من اللاجئين الصحراويين.

يذكر ان هذه الزيارة تمثل المحطة الأخيرة من زيارات المركزية لإمتداداتها الجهوية والتي اقرها مجلس التسيير، في اطار خطة وزارية للوقوف على واقع التسيير المجهوي والمحلي ومدلى تطبيق المقررات الوطنية ذات الصلة وتحديث قوائم الوظيفة العمومية و حل المشاكل المطروحة وتذليل الصعاب امام مسيري القطاع.ذ

قسم الإعلام.

كتبت بواسطة

وزارة الشباب والرياضة

الموقع الرسمي لوزارة الشباب والرياضة الصحراوية بحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية

قد يعجبك أيضاً ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *